الجن والانس بين النور والظلام
اهلا بك عزيزنا الزائر نتمنى لك وقت ممتع وكم يسعدنا ان تنضم الى منتانا منتدى الجن والانس

منتدى شامل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» دفعة جديدة من الروابط المباشرة لاندرالكتب الروحانية
2013-03-07, 10:38 am من طرف hamzamahdi

» حقيقة تسخير الجن
2013-03-07, 10:35 am من طرف hamzamahdi

» اليكم سلسلة من الكتب الروحانية النادرة لعيونكم بروابط مباشرة
2013-02-26, 11:16 am من طرف hamzamahdi

» من يغفر الذنوب الا الله
2010-06-09, 3:11 am من طرف Admin

» علم التجويد ج1
2009-08-16, 5:06 pm من طرف Admin

» طريقة تخليل الجزر
2009-08-16, 4:48 pm من طرف Admin

» طريقة تخليل البصل
2009-08-16, 4:43 pm من طرف Admin

» ليته يعود
2009-08-15, 5:27 pm من طرف Admin

» هل تعرف كم احبك؟؟
2009-08-15, 5:26 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

علم الابراج .......بدعة ام ماذا؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

avatar
Admin
مال في الطريق إليك، وتنصحك الأبراج بالهدوء وحاول أن تصبح شخصا مثاليا في علاقتك بالآخرين" عبارة قد تتكرر كثيرا في الصحف اليومية أو في مواقع الانترنت أو في الفضائيات عبر برامج عديدة أو حتى في ورقة تغليف السكاكر والحلويات.

يصدقها البعض وينكرها البعض الأخر، قد نقرأها ونمر عليها مرار الكرام وقد تشغلنا وتشكل هاجس في حياتنا، ولكن في النهاية نختلف حولها تعالوا نعرف رأي الشباب والشيوخ وعلماء الفلك.
ما هو علم الفلك
علم الفلك هو أقدم العلوم على الإطلاق، إذ نتج عن الدّافع الطّبيعي للإنسان لإستكشاف المحيط الّذي يعيش فيه، ومحاولته فهم الظّواهر اليومية الّتي قد تبدو لنا بديهية في وقتنا الحالي، كالحركة الظّاهرية للشّمس في السّماء أو اختلاف الفصول مثلا.

و رغم أنّ هذه الحاجة تطوّرت خلال القرون الماضية من محاولة فهم المحيط المباشر (الأرض) إلى محاولة فهم ما بعد ذلك (المجموعة الشّمسية، المجرّة...)، فإنّ علم الفلك (و باقي العلوم عموما) يبقى يهدف من خلاله دارسه و الباحث فيه إلى تلبية رغبته البسيطة في فهم ما حوله حتّى يمكنه بعد ذلك تحسين ظروف معيشته.

ففهم حركة القمر حول الأرض و حركة هذه الأخيرة حول الشّمس مكّننا من وضع "الرّزنامات" الدّقيقة الّتي تنظّم حياتنا، كذلك، فإنّ معرفة مواقع النّجوم في السّماء تمكّن المسافر و البحّار من إيجاد طريقيهما.

و موضوع علم الفلك هو "السّماء"، أي كلّ ما يوجد خارج الأرض من أجرام سماوية كالكواكب و الأقمار، و بطبيعة الحال يدرس علم الفلك الأرض أيضا ولكن بنظرة إجمالية، على عكس الجيولوجيا مثلا، فعلماء الفلك يدرسون حركة الأرض حول نفسها و دورانها حول الشّمس و تفاعلها مع الكواكب الأخرى.

وينقسم علم الفلك إلى أقسام عديدة أحدها التنجيم، التنجيم هو علم التنبؤ الغيبي وقد نشأ في بلاد مابين النهرين بشمال العراق، وهو ما نراه في الصحف اليومية وكان يعني بالطالع للتعرف عل أمور مستقبلية، ومارس السومريون والبابليون فن التنجيم من خلال مراقبة الشمس والقمر والنجوم والمذنبات وأقواس قزح للتنبؤ بالأوبئة والمحاصيل والحروب.

وفي سنة 1000 ق.م. أصبح لدي البابليين والآشوريين مجموعة دلائل نجميه للقياس التنبؤي عليها، فحددوا من خلالها الأيام السيئة الطالع وأيام السعد، وكان القواد في المعارك يستعينون بالمنجمين لتحديد مواعيد المعارك الحربية، لأنهم كانوا يعتقدون أن الفرد حياته ومصيره مرتبطان بالنجوم والكواكب.

وكان قدماء المصريين والبابليين يعتقدون أن هذه النجوم والكواكب تؤثر علي الحياة فوق الأرض، وانتقل التنجيم للإغريق من بلاد الفرس ومابين النهرين، وكان يلقن بواسطة الكهنة بالمعابد، وكان لكل من قدماء المصريين والبابليين فلكهم الخاص بهم.

الأبراج...نقطة خلاف
العالم الفلكي الكويتي الدكتور صالح محمد العجيري وهو مؤلف معروف في علم الفلك فيقول: "لا صحة لما يقال عن تأثير الأبراج على نفسيات البشر".
البني ادم طاقة
وأضاف بقوله:"أن العلماء الكبار يعرفون جيدا ويرددون دائما أن السطور التي تكتب في الصحف اليومية لم تثبت صحتها علميا.

وأضاف:" أننا معشر البشر نعيش على سطح الأرض كأحد المخلوقات التي خلقها الله ومنها كواكب المجرة والشمس والأبراج صعوداً ونزولاً، وهي عبارة عن مكونات، عناصر، جزيئات، كهيربات، وفي ظل هذا التفاعل بين المخلوقات تنشأ علاقة التأثير والتأثر بين كل ما يجري في هذا النظام في صعود أو نزول يمر علينا نحن البشر ولا شك أنه يؤثر فينا بأمر ما، أو بآخر، أما قراءة الأبراج بالشكل المبتذل وبشكل دائم فلا صحة له.

وأشار إلى أن ما يقال عن توافق الطباع بين الزوج والزوجة، فلا تحكمها الأبراج وكذلك فإن القدرات لأي شخص لا تتدخل فيها أو تغير فيها سلباً أو إيجاباً، وإرادة الله شاءت أن يختلف الناس في طبائعهم ومشاربهم لحكمة هو يريدها ونحن نلمس ذلك في شتى مناحي الحياة، وقراءة الطالع والأبراج وغيرها لا أصدقها لأنها من التنجيم الذي لا يرتكز على أسس علمية.

مدمن.... أبراج
كما يؤكد الأخصائيون النفسيون أن قراءة الأبراج بصفة دائمة تسلية خادعة للبحث عن المتعة، مشيرين إلى أن الهوس بها فحالة مرضية تستدعي العلاج، وقد تصل إلى مرحلة الإدمان مثل المخدرات تماما بالمداومة على مطالعة حظه في الأبراج لا يعدو أن يكون باحثاً عن طمأنينة داخلية مفقودة عن سير أغوار ذلك الغيب الذي يشعر بالخوف تجاهه، ودرء بعض النقص الذي يعيشه بقراءة الأبراج.

وهكذا عرفنا أن هناك علم يبحث في علم الفلك وليس في الغيبيات، ولكن هل نستطيع أن نتخلى عن تلك الأمور التي قد تفسد عقيدتنا ونبقي على الجيد منها مثل التعرف على مسارات الكواكب والنجوم في علم الفلك الواسع والمليء بالأسرار، وعدم الانخداع في الدجالين ومدعين العلم بدون أسباب الذين يبيعون لنا الأوهام على أغلفة المجلات، أم أن المرض أقوى من أن نشفى منه بهذه السهولة؟

(م) (ن) (ق (و) (ل)

أعزائي أعضاء وزوار منتدى السحر والفلك لقد طرحنا هذا الموضوع ولم نطرح رأينا بالموضع فقد تركنا لكم الرأي لطرحه بكل حرية عن طريق المشاركة بالرد.

متمنين منكم الفائدة من هذا الموضوع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elnor.ibda3.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى